Quantcast
Sign in with Twitter

Username:

اسمي تركي من الرياض عمري30 أرغب( بمكالمة واحدة ) يجرح صوتكَ فيها المسافات و يخنق الغياب ، أمتلئ فيها بصوتكَ و أعوض بها عن أيامي الفقيرة منكَ 0500201771

2 Following   231 Followers   4,201 Tweets

Join Twitter 5/27/12

Reverse Tweets
لا تحرميني من أشياءكِ التي أشتهي إلتهامها بتلذذ و بطئ شديد .. كـ لسانك الرطب و نهديكِ الناعمه و مابين فخذيكِ الساخن يا سيدتيضعي نهديك علئ صدري واقتربي اريد ان اسمع همساتك واهاتك لاشي اجمل ممن ذلك،،بدونَ حديثكِ تَكون الدنيا مُمله ويقف عَزفُ اللحن الجمِيل ..بربك ماذا فعلت بي مَ بآلي لا اشتهي سوا حضنك وَرائحتك وَتقبيلك .لا أريد عِطري هاتِي أنفاسُكِ و اقتربيِ ولا أُريد منكِ باقةُ أزهار ، انتِ وردتي و سيدة لكل الوردصوتكِ لوحدُهُ فتنه ماذا عن باقيك ..؟؟اشتهي أن أرتمي إلى حيثُ أنتمي ، هناك في شفتيك و وجنتيك موطنِي و دارُ قراري ..!لأنك حبيبتي : افسدتُ وسائِدي لأغفوا بين نهديك ، و أحرقتُ جلّ ألحفتِي لِـ تلحفَنِي ذراعيك ، و ما عاد النومُ يزورني لحظة في بعدي عنك !أحسِد لثامً يلامِسُ وجهها و ينعَمُ بِـ المُدَام الطاهر في شفتيها ، و أحسِده يُقبل وجنتيها و يلقي السلامَ على غمازتين اذا تقوس ثغرهاأحبٌ انتصابَ نَهدكِ الصارخٌ لعذبَ أنوثتكِ و أعشق الشَهوه التي تستوطنٌ بين مٌفترق فخِذيك و تجتاحٌ كل رغباتِي بتَبليل أجزائكأعشق تقبيل شفتيک ومداعبتي لعُنقک اللذيذ و أعشق عناقک لتصبـح رآئحـۃ جسـدي ممتلئه بَ رآئحتکأحِبُ أناقتِي على يديكِ ، و العطر اللذي تغتمرين بِه ثمْ تعانقيني ، و تِلك القُبلة اللتي تُجبِرني على ارتداء المعطف حول عُنُقيارداف جذابه تمشي لتجلب قهوة الصباح مع ابتسامه ثاقبه هذا هو مبتغئ كل رجل .الصباح و آنتِ قصه قصيره تبوح بِـ الجمال ..قُبلتيِن لِ جَبيِن الصَبااح ؛ وَ عشرَات القُبل أسردُها عَلى ضِفاف عُنقك ♪
4/23
2014
احلاامي بسيطهه جداً فقط صوتك و رائحتك و احتضانك .اشتهيك و بشدة لجسدك مذاق ادمن عليه ثغري و نهديكِ فاكهة ناضجة تستجدي شفاه الرغبة !تخيليني ممدداً خلفك اقرأ تفاصيل جسدك واتمتم بما حفظت لفخذيك ورويداً روديداً.. اتنفس نهديك وفي فمك أغرقاشتهي أن أرتمي إلى حيثُ أنتمي ، هناك في شفتيك و وجنتيك موطنِي و دارُ قراري ..!ما أجملكْ أيهآ الصمت فَ بك تبدأ فضفضةْ لا يستطيعْ حلّ مفردآتهآ إلا هدوئنا ..!انحنائكِ البريئ أمامي _يجبرني على رٌؤية نهديكِ _الصَغيرين وحلماتكِ البٌنية _الذي أردتٌ أن أقبلهٌ واضعٌ _لساني عليه و اضمهٌأميرتي لا أعلم شيئآ سِوى أن عيناكِ جميلتان وضحكتكِ فاتنه ، ولا تستحقّين الحزن أبدآ ...!لذيذ طعم نهديك في كـل ظهيرهعلى حـرِ شــفتيكِ أكتوت همسآتــي وعلــى ضفاف نهديكِ أحترقت غصاتــيمن سحر ﻛﻼ‌ﻣﻲ ﻭ ﺷﺒﻖ ﺃﻓﻌﺎﻟﻲ ﺍﺧﺎﻑ ﻋﻠﻰ ﺟﺴﺪﻙ ﻣﻦ قبلاتى ﻭ ﺍﺧﺎﻑ ﻋﻠﻰ ﻧﻬﺪﻳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﻨﺎﻧﻲ واخاف على فرجك من طعناتيواأغارُ عليكِ من مقبضٍ بابٍ يُقبِّلُ يدكِ ومن كوبِ قهوةٍ يتلذذُ بـ نكهة شفتيك ومن عطرٍ يستولي على عُنُقك ويستنشقُ أنفاسكالأنثى البيضاء ، ذاتَ الخُدود المتوردّه أكثرُ النسّاء ذوّباناً بالعِناقْ ..القصيرات :سهل التعامل معاهم ف ان حضنتها تجد آنفاسها عند صَدرك وأن اردتّ تقبيلهَا فقط إنخَفض قَليّلاً وستَجدُ مُتعهْ لم تَذُقها مِن قَبل .مظهرُكِ وآنتِ في صحوتكِ من النوم أجمل من أنآقة النساء في أول أيام العيد
4/22
2014
اشتهي مداعبة هذان النهدين وتفريق القبلات على انحائهما واقتناص حلمتيك ك طفل يبحث عن غذائهاشتهي مرور لساني بين شفراتك و بظرك حتى تذوبي من سخونة أنفاسي و حرارة ريقي و أريد التهام نهديك حتى تتورم ..أحلامي بسيطة جداً.هذا الصباح ... رائحتكِ و شفتيكِ و نهديكِ والاندماج معك”
4/20
2014
على سبيل الجنون ؛ أرغب تقبيل كل ذرة في جسدكاُريد حنآن حُضنك وقبضہ يدك ورآئحہ عطرك ونبرة صوتك آلتي تثير فيني آلحيآهَ أحُبہآ جدًا ..”وأقبلٌ فرجكِ الصغير وأمرر أناملي على جسدكِ واعتصر نهدكِ و شفتاي يقبللٌ ويبللكٌ و لساني يداعبٌ فتحة فرجكِ و فمي يطبق بأحكام على شفراتك“سأقوم بمحاولة غرس قضيبي داخل مؤخرتكِ حتى تشعري بألام مخالطا بمٌتعه ماجنهقبلَ ان تنامي ..امسك يداك الاثنتاآن.. اقبلهما..واشدًو لكِ بأعذَبِ الأشْعاآر.احتارت أصابعي في تسلّق نهديكِ ، من أين أبدأ ..؟احتاج ان اغرق فرجك بـ ريقي وامتص شفرتيك الا ان ارا جسمك يرتجف بـ الكاملأحبٌ كثيرا تقبيلَ بطنكِ و مص فخذكِ و جرح بظرك بشعر ذقني الخشن حتى يتساقطَ ريقك من بين شفتاك و يختلط صوتي الرجولي بأهاتكِ الناعمهتكون في قمة نشوتها واجتياحها عندما تمسك قضيبي بيدها وتدخله في فرجهايتعمقٌ قَضيبي ويرتوي من نَسيج رحمِها حتى يتصلب ويقذفٌ رأسهٌ مَاء ليٌغذي شهوتها وتبدأٌ بقضم شفتاي و مَخش ظهري بأظفارها و أنفاسي تحرقٌ نهداهااشتقت وما للإشتيآقَ دُواء سُوا عناقك ..في هدوء الليل تقودني شهوتي للجنون ..فتتسارع نبضاتي بإقتراب أنفاسكِ لأشارككِ فراشكِ
4/19
2014
آه أريد أن أستنشقك فَقَد إشتقت إلى الهواءِ الدافئ.آه أُريدُ أن أحظى بـ أنفاسك بدلاً من رائحة عطركمُنتهىَ الفِتنة قُبلَة تؤلِم شَفتيكسيدتي..! مسـائيْ جميل ك جمال الورود النديه حين أتبادِلها غرام و حُبً مَعْـكِلا تحرميني من أشياءكِ التي أشتهي إلتهامها بتلذذ و بطئ شديد .. كـ لسانك الرطب و نهديكِ الناعمه و مابين فخذيكِ الساخن يا سيدتيليس شرطاً أن يقتصر العِناق ب احتضانٍ بين ذراعين.. قد يأتي العناقُ على هيئة اهاتِ صوتكِ وقبله ..؟"أعشق تلك المسافة ؛ التي تفصل بين عنقك وشفتيك !"بدونَ حديثكِ تَكون الدنيا مُمله ويقف عَزفُ اللحن الجمِيل ..خصصتٌ لكَ فقط ليلةً مليئه بالحٌب خصصتٌ لها فٌستاناً اسوداً يليقٌ بِها وَ كٌحلاً فرنسياً و احمرٌ شفاه و اشتريتٌ مِن بائعة الزهور ورداً !بعد يوم عمل ، ،، اعشق الارتماء بين احضانك كـ طفل جائع للسُكر من فٓمك وللعسل في فرجك وامتصاص نهديكنهديك الممتلئين يجعلوني اتمنى ان اضع قضيبي بينهما لأشعر بنعومتهما وهم يضمونه بدفئلحظة مضاجعتكِ أعشقٌ تمتئك و كلامكِ الفاحش و انفعالاتك الغير اراديهضجيجٌك يعمٌ أرجاء غٌرفتكِ لحظةَ مٌمارسةٌ العٌنف على مثلث أنوثتكِاتخافي مِني أن كنتي عذراء سـ اداعب لكِ فرجك و أقبل نهديكِ الصغيرين وافترش لكِ قضيبي لكي تمرير شفرتيك بهالانثى #القصيره مثيرة لذيذة العشرة ، مدللة حد الترف ، فخمة الجمال ذات شموخ وكبرياء هيَ زعيمة الجاذبية فاتنة وكفىبَ فُسْتانُكِ القصير وخلخالٌكِ الذي يتمايَلُ على ساقِكِ تُشَارِكِينَ القمر جَمالهأعشق تقبيل شفتيک ومداعبتي لعُنقک اللذيذ و أعشق عناقک لتصبـح رآئحـۃ جسـدي ممتلئه بَ رآئحتکدموع الآنثى أحرف دافئه من كلمات معقده لآ يستطيع فكها إلا من يحبها .فيّ عيِنيّها : الأَمان ، الدفءّ ، بَل الوَطن ! وَ فيّها يَنتهيّ الكَون وَ منهَا يَبدأ ، كُل ذلِك فيّ عيِنيّها فَقطلنْ تلاحظي شيئاً على محيايَ , حينَ تعانقُ عينايَ عيناكِ سوى جمآلُ اللحظةِ , وإن استرقتُ البصرَ , فـ لـ يديكِ وعينيكِ , وكفىْ بذلكَ جمآلاً
4/18
2014
لا تحرميني من أشياءكِ التي أشتهي إلتهامها بتلذذ و بطئ شديد .. كـ لسانك الرطب و نهديكِ الناعمه و مابين فخذيكِ الساخن يا سيدتيلدي رغبه كبيره لرؤية نهديك والاطاله في تأملھا وثم الأقتراب لمّا بين فخذيك وتقبيل مابينھا بعنف.تمكن نهديك من احتضان قضيبي وملامسة لسانك لراسه تجعل الإحساس بالنشوه اروع لي ولكي
4/17
2014
ما بين تدرجات خصرك وتوسط قامتك وانوثتك الطاغيه انا قتيلك يا جميلة العينين..!!عض رقبتكِ بِخفة و مَص شَفتيك و قرصٌ حَلمات نهديكِ و جلوسكِ باحضاني يغرينيوإن وضعت ألف فتاة عطركِ لن يليقَ العطر إلا ب عُنُقكِ أنتِ ف رائحةُ جسدكِ وأنفاسكِ تُضيفُ فخامة ورونقاً خاصاً بالعطر لايشعر بهما غيري ..
4/16
2014
لكِ حريه تحريك ما تريد بي ،ولي حرية تحريك لساني فوق بظركآشَتهي آن تلامَس شفايفي شفايفك واقبلہا اشتهي هذه اللحظَات نشَوة آلغزل في آحضآنک وضوء خآفت ۆ شفَشفهَ ﺣتىَ آلتخدير ۆ أشياء كثثثثيره جداالأنثىّ لا تحتاجَ سَوىّ شيئانَ حنان فَ أمان
4/15
2014
أحبٌ كثيرا تقبيلَ بطنكِ و مص فخذكِ و جرح بظرك بشعر ذقني الخشن حتى يتساقطَ ريقك من بين شفتاك و يختلط صوتي الرجولي بأهاتكِ الناعمهتخيليني ممدداً خلفك اقرأ تفاصيل جسدك واتمتم بما حفظت لفخذيك ورويداً روديداً.. اتنفس نهديك وفي فمك أغرقمن ألذ أنواع الكتابة الكتابة بلساني على خصرها وإن لم أكتفي من خصرها س أقلب جسدها و أستمر بالكتابة على صدرهاوأصعد إلى ذروة نهديك العاليين مثل مغامر يتسلَّق ذروة جبل ثم تزلُّ به قدمُه فيتدحرج إلى أسفل قدميكِ العاريتينقبلات أود رسمها بشفاهي ... على خصلات شعركِ.. وفوق أصابعكِ... وختامها إحتلال فمي لنهديك..”حين التقيكِ ، س نأكل بعضنا إشتهاء ونشربُ بعضنا خمراً تعتصرين من فمي عنباً واعتصر من شفتيكِ قطعاً من التوت ..سيدتي..! مسـائيْ جميل ك جمال الورود النديه حين أتبادِلها غرام و حُبً مَعْـكِليس شرطاً أن يقتصر العِناق ب احتضانٍ بين ذراعين.. قد يأتي العناقُ على هيئة اهاتِ صوتكِ وقبله ..؟"أعشق تلك المسافة ؛ التي تفصل بين عنقك وشفتيك !"أن كان تقبيلِي لكافة أجزاء جسدك تُسميه جنونّ فـ اعتبرينِي مجنون وجُن جنوني بكِمتيقِن بأنَ السُكْر وجميع خطاياه تكمنُ و تتربَعُ على شفتيكِ ، و مع ذلك لا زلتُ أشتهيِها !"صبااحي عطر نهدكِ ولذه شفاتك"
4/14
2014
لم أجد ألــذ من تقبيل شفتيك .. وينهي لساني أحتضانه للسانك.. الذي يملؤه ريق فاتن المذاق..”"اللي ابيه هو مداعبة ما بين فخذيك"أعشقك حين تعتلي جسدي ،، ف ترتفع أنفاسي وشهقاتي في غزل ونشوة .."أريد ملامسة فخذيك بوجهي .. اريد تمرير لساني عليهما .. وأريد تذوق هذا الطعم الشهي ..”"ماذا لو قلت لك : أنا بحاجة لإحضانك ، بحاجة دفأ صدرك .. بحاجة أن يكون رأسي دفين نهديك !”"اشتهي السِباحه بشفاتي على عُنقكِ حتى الغرق في نشوة نهديكِ ..”"سالاعب فرجك بجنون باصابعي سافرك بظرك ولن اراعي خجلك الانثوي ساخرج احاسيسك الهائجة مع كل نقطة عسل تسير على فخديك ساوصلك الى درجة العشق"“قضيبي يحبٌ احتكاك بأشفارك و مداعبة بظركِ حتى يسيل سائلكِ ..”"كم اتمنى مابين فخذيك الان"أتعلمين ساقبلٌ شفراتك بطريقة أخرى واجعل جسدكِ ينتفض حتى تشعري بخدر يسري حول نهداك و يسيل سائلكِ من إقصى رحمك وبحركة يخشاه اللذه سانتزعٌ بظركاُريد حنآن حُضنك وقبضہ يدك ورآئحہ عطرك ونبرة صوتك آلتي تثير فيني آلحيآهَ أحُبہآ جدًا ..”"أحلامي بسيطة جداً.هذا المساء ... رائحتكِ و شفتيكِ و نهديكِ والاندماج معك”"اشتهيك وأشتهي التوحدَ بكِ ، والاختباء بكِ ؛ وتقبيل شفتيكِ بلهفه ، لأحكي لك عَن مشاعري وأرسمُ اجمل لوحَه بِعُنقكِ ♪’"اشتقـت لصـوتٍ يفسـد ب همسـه گل الأصـواتعناق،، تقبيل ،، خلع مانرتدي ،، لمس المفاتن ،، بدأت الان حرارت الانفاس تتفاقم ،،"
4/13
2014
« Prev1234567

0